مقالات عامة

ترشيد استهلاك الكهرباء

ترشيد استهلاك الكهرباء

ترشيد استهلاك الكهرباء من الأمور المهمة التي يجب الحرص عليها والعمل بها، ومن الممكن العمل على تقليل الاستهلاك اليومي للكهرباء بطرق شتى مثل نشر الوعي بين الناس ومثل إنشاء المشاريع الخاصة بالطاقة الشمسية والطاقة البديلة، ومثل الحرص على عدم الفرط في استهلاك الكهرباء داخل البيوت دون حاجة لذلك.

ما هي الكهرباء؟

الكهرباء عبارة عن مجموعة ظواهر مختلفة ناتجة من الشحنات الكهربائية وتدفقها، مثل الكهرباء الساكنة، لكن هذه الظواهر تتضمن مفاهيم غير منتشرة بشكل كبير مثل الحث الكهرومغناطيسي والمجال الكهرومغناطيسي، وبصورة عامة فمن الملائم استعمال (كهرباء) للإدلال على مجموعة تأثيرات فيزيائية.

مع زيادة الآلات الكهربائية والأجهزة المعتمدة بشكل أساسي على الطاقة الكهربائية في وقتنا الحالي، صارت هناك كميات كبيرة من الطاقة تستهلك يوميا، ما قد يسبب تدهورا للحالة الاقتصادية في حال عدم العمل على ترشيد استهلاك الكهرباء.

فوائد ترشید استهلاك الكهرباء

عملية ترشید استهلاك الكهرباء، لا شك أن لها فوائد عدة ومن تلك الفوائد ما يلي:

  • تقليل قيم الفواتير الكهربائية للشخص المشترك.
  • تقليل الانبعاثات التي تترك أثرا سيئا في البيئة بسبب وفر استعمال الوقود بمحطات التوليد.
  • دعم الصناع ة الخاصة بإنتاج المعدات التي تسترشد في استهلاك الطاقة، ما يساعد على تطوير الاقتصاد.
  • تقليل الاستثمارات الضرورية لعمل مشروعات جديدة وتوجيهها باتجاه تطوير كفاءة الخدمة.

بعض النصائح من أجل ترشيد استهلاك الكهرباء

هناك نصائح إضافية تساعد في عملية ترشيد استهلاك الكهرباء والتي منها ما يلي:

  • يجب غلق الستائر والأبواب في البيت لتقليل كمية الطاقة المستهلكة في عملية التبريد أو التدفئة.
  • وقف جهاز التبريد أو التدفئة حين ترك البيت أو عند النوم.
  • الاستفادة بالقدر المستطاع من الأشعة الشمسية سواء في رفع حرارة البيت أو تجفيف الملابس.
  • يحب قطع تيار بعض الأدوات الكهربائية حين الذهاب للنوم، فهناك أجهزة تستهلك كهرباء حتى في حالة عدم عملها، مثل السخان الكهربائي والتلفاز.

كيفية ترشيد استهلاك الكهرباء في المنزل

يستهلك الكثير من الناس الكهرباء داخل البيوت بشكل مفرط، ولذا يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها ترشيد استهلاك الكهرباء داخل المنزل الواجب اتباعها ومنها ما يلي:

  • استخدام الأجهزة التي تعمل على توفير الطاقة، للحفاظ على كمية الكهرباء وتقليل استعمال الطاقة، ويمكن أيضا استبدال أي أجهزة قديمة بأخرى جديدة توفر الكهرباء، والبحث حول الأجهزة المتضمنة لمعيار نجمة الطاقة، وهي إشارة توضح كم الطاقة المستهلك بالجهاز.
  • وقف تشغيل جهاز الحاسوب فالحواسيب الآلية تستهلك نسب طاقة كبيرة وبالتالي يجب إيقاف التشغيل لها ليلا أو حينما لا يستعمل أحد الجهاز.
  • فصل أي إلكترونيات فمثلا حينما نترك شواحن الهواتف في الكهرباء دون استعمال، تمتص قدرا معينا منها، ما ينتج عنه حدوث هدر في الكهرباء، وارتفاع تكاليف الفواتير.
  • يحب البعد عن تشغيل أي أجهزة كهربائية، كغسالة الصحون وغسالة الملابس إذا لم تمتلئ تماما.
  • يجب الحرص على عدم ترك أي أجهزة تعمل دون فائدة مثل ترك باب الفريزر مفتوحا خلال القيام بعمل ما.
  • من الجيد استبدال السخان الكهربائي بالسخان الشمسي، وذلك قدر الاستطاعة.
  • العمل على تنظيف ملف الثلاجة الكهرومغناطيسي مرة كل سنة، فالمخلفات فيه تقلل جودة وكفاءة الثلاجة وبالتالي ارتفاع معدل سحبها للطاقة.

ترشيد استهلاك الكهرباء في المدرسة

يتم استعمال الأجهزة الكهربائية لفترات طويلة داخل المدارس وهذا ما يتطلب العمل على ترشيد استهلاك الكهرباء بداخلها، وفي السطور التالية بعض النصائح للعمل على ذلك:

  • لابد من إرشاد التلاميذ، وإجبارهم على غلق أي جهاز كهربائي عقب الانتهاء منه، وعدم تركه مفتوحا طيلة الوقت، مثل أجهزة الكمبيوتر.
  • يجب تفعيل المؤقتات بالأماكن التي في العادة لا يكون بها أشخاص بصورة دورية، فضبط المؤقت يحدد عدد الساعات لعمل الجهاز ومن ثم يغلق تلقائيا، ما يساعد على توفير الطاقة.
  • استبدال الحواسيب والتلفزيونات وشاشات العرض بشاشات LCD وشاشات مسطحة فهي تستعمل بصورة كبيرة خلال فترة الدراسة وهذا سيساعد في توفير الطاقة.
  • قطع تيار المدرسة الكهربائي في نهاية الدوام وفي الإجازات عن المعدات والأجهزة غير المتضررة من انقطاع التيار.

ترشيد استهلاك الكهرباء في العمل

يوجد إرشادات ونصائح كثيرة تساعد في العمل على ترشيد استهلاك الكهرباء في العمل، والتي يجب العمل بها وهي كما يلي:

  • قم بإطفاء الإضاءات الموجودة في الغرف حين الخروج.
  • استعمل الحساس الضوئي بالممرات وفي الحمامات حال استطعت.
  • حينما تغادر مكتبك، افصل الأجهزة مثل ماكينة التصوير، والطابعة، والكمبيوتر.
  • استبدل لمبات مكتبك العادية بلمبات ليد التي تعمل على توفير الكهرباء.
  • ضع بعض اللافتات الإرشادية من أجل ترشيد استهلاك الكهرباء للموظفين في المكاتب.
  • قم بغلق الباب حينما تشغل مكيفك.

طرق ترشيد استهلاك الكهرباء للاطفال

الأطفال لا يدركون الأمور كالكبار، وبالتالي هم على جهل بأهمية الكهرباء وكيفية استهلاكها، لذا لابد من الحرص على توجيههم إلى ترشيد استهلاك الكهرباء، بطرق سهلة مبسطة لكي تصلهم الفكرة ومن طرق ترشيد استهلاك الكهرباء للأطفال ما يلي:

  • يجب أن يعمل الأبوان على الاقتصاد في استعمال الكهرباء، فالطفل يقلد أي فعل يقوم به غيره أمامه، وبالتالي يجب أن يكون الأبوان خير قدوة للطفل.
  • من الممكن توصيل فكرة ترشيد استهلاك الكهرباء بصورة مبسطة للطفل مع توضيح السبب لينشأ على هذا النمط.
  • من الممكن كذلك استعمال بعض القصص للأطفال والتي تساعد على توضيح الأمور للطفل بصورة أسرع وأبسط.

كيفية ترشيد استهلاك الكهرباء بالتبريد

هناك عدة طرق تساعد في عملية ترشيد استهلاك الكهرباء عند التبريد وهي مفيدة جدا في تقليل تكاليف الفواتير الكهربائية وهي كما يلي:

  • زرع الشجر، عن طريق غرسه بالجهة الجنوبية الشرقية أو الجنوبية في حديقة المنزل، فالأشجار تقلل من اختراق الأشعة الشمسية البيت في الصيف، ما ينتج عنه جو بارد ولطيف، وبالتالي الحد من استهلاك الكهرباء من خلال التكييفات أو المراوح وغير ذلك.
  • أيضا استعمال المراوح بدلا من التكييفات فهي تستهلك كمية بسيطة من الكهرباء.
  • يجب التأكد من مكان الجهاز الذي ينظم الحرارة، حيث من الصحيح عند استعمال تلك المنظمات التي تقبل البرمجة وضعها بالحائط الصحيح، وهذا يعني جعلها بعيدة عن الأشعة الشمسية، أو الحرارة الخارجة من الفرن، وغيره، فهذا يضيع الاستفادة من تشغيل المكيفات وعملها.
  • يجب تغيير المرشحات الخاصة بالهواء، فاستبدال هذه المرشحات بصورة دورية يساعد في عملية ترشيد استهلاك الكهرباء، فالمواد العالقة في المرشحات تعيق مرور الهواء، وبالتالي سوف يشغل جهاز التبريد لمدة طويلة مع استهلاك كمية كبيرة من الكهرباء.
  • يجب عمل عزل للقنوات الهوائية التي تنقل الهواء من التكييف للحد من هدر الكهرباء الحاصل بسبب تبريد الهواء فيها.
  • جعل جزء جهاز التكييف الخارجي مثبتا بمنطقة الظل.
  • التخلص من الأتربة والغبار المتراكم في الفلاتر الهوائية.
  • ضبط درجة الحرارة في التكييف وجعلها معتدلة.

في نهاية مقالنا نقول أن الكهرباء أصبحت من الأشياء الأكثر استخداماً واستهلاكا، والأجهزة الكهربائية تحيط بنا في كل مكان، ومع عصر التطور التكنولوجي والحداثة، صار من الصعب التخلي عن تلك الأجهزة وعدم مواكبة العصر، وبالتالي لابد من الحرص على ترشيد استهلاك الكهرباء لخفض معدلات الفواتير والتي تجبر على دفع الكثير من الأموال ما يضر بالجانب الاقتصادي.

يمكنكم قراءة ايضا:

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *