ثورة الغضب المصريه

حدثت ثورة 25 يناير بسبب الظلم الذي كان الناس تواجهه وكانت خطوه مهمه جدا ولم يحدث مثلها منذ زمن طويل جدا وبالفعل حدثت المعجزة برحيل الرئيس السابق محمد  حسني مبارك ولكن كانت نتيجة ذلك فقدان أرواح من نحب 

اليكم تفاصيل هذه الثورة:

كانت بداية الثورة في عام 2011 وكانت احتجاجا على الحالة السياسية والاقتصادية للبلد
بدأ التخطيط لهذه الثورة عن طريق مجموعة من الشباب المصري العظيم عن طريق شبكات التواصل الاجتماعيه ثم تدخلت بعض الأحزاب السياسية لمساندة هؤلاء الشباب في قيام الثورة من ضمن هذه الأحزاب هو حزب حركة 6 أبريل والجمعية الوطنية

اليوم الأول للثورة:

إنه صباح اليوم ال26 من يناير عام 2011 وبداية أول تحرك لم يحدث له مثيل من زمن طويل حيث كان يسود الخوف بين الناس بسبب طغيان الحكم الموجود في هذا الوقت
وبدأ الشباب بالتوجه إلى ميدان التحرير وظهرت بعض المظاهرات 
كان هناك حالة استغراب من الناس لما يحدث ولكن سرعان ما تفهمو الأمر وشاركوا فيه 
ثم بدأت المظاهرات تنتشر في كامل المناطق مثل الإسكندرية والسويس والمحلة والاسماعيلية
ولكن رغم كل هذا لم يكن للموضوع أي تأثير إعلامي وكانت هناك حالة من عدم الاهتمام من الوسائل الإعلامية في بداية الأمر
وكان أول سقوط لأحد الثوار في ميدان الاربعين بالسويس وبداية غضب الشعب المصري

اليوم الاول للثوره

اليوم الثاني للثورة:

بدأ اليوم الثاني وبدأت الأعداد تزداد في ميدان التحرير وبدأت قوات الشرطة المصرية بالتحرك  وبدأو يطلبون من الأشخاص المتواجدين بميدان التحرير وغيره من الأماكن التي يتواجد بها حشد من الناس ولكن الجميع رفض المغادرة الا بعد تنفيذ طلباتهم
وبدأ الشجار بين الشعب والشرطة وتم استخدام القنابل المسيلة للدموع  وخراطيم المياه وتم احتجاز حوالي 500 شخص من المتظاهرين في أول يومين 
وبدأت الضحايا لهذه الثوره تزداد لما يقارب 112 شخص من بينهم قوات الشرطة والمتظاهرين وبدأت حركة السير والحالة الاقتصادية للبلد تتوقف توقف تاما واغلاق جميع المحال التجاريه

اليوم الثاني للثوره



اليوم الثالث للثورة:

بدأت حالات التخريب في البلد وتدمير كمائن الشرطة والمؤسسات الحكوميه وزادت خسائر البورصة المصرية إلى ما يقارب من 41 مليار جنيه وهبوط سعر العمله المصريه امام الدولار الامريكي
واستمرت حالات الحشد المتظاهرين في الميادين العامه

اليوم الثالث للثوره

اليوم الرابع للثورة:

كان يوافق هذا اليوم يوم الجمعه و سميت بجمعة الغضب وقد أمر الرئيس السابق محمد حسني مبارك بقطع كل وسائل التواصل الاجتماعي وقطع الانترنت تماما وقطع شبكات المحمول 
وبدأ الناس في الخروج من المساجد متجهين مباشرة إلى ميدان التحرير

اليوم الرابع للثوره


استمرت أحداث الثورة بين المظاهرات والقتل والتدمير حتي وصلنا الي يوم 12 من فبراير
وأعلن الرئيس السابق محمد حسني مبارك تنحيه عن رئاسة الجمهورية 
وكانت فرحة كبيرة جدا من الشعب المصري بسبب هذا القرار
وبهذا فقد تم تحقيق الهدف من قيام هذه الثورة الذي كانت تدعو لوجود المساواة والعدل بين جميع فئات الشعب 
   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق