مقدمة

من النعم التى يهب الله بها الإنسان هى الأبناء فمن الواجب الحفاظ عليهم وتنشئتهم تنشئة سليمة واعية وتكمن هذه المسئولية على الوالدين وتعنى التنشئة تأهيل الفكر من جميع الجوانب الحياتية للأبناء وخاصة فى التشكيل الاخلاقى وتحتاج التنشئة الصحيحة إلى الحكمة فى التعامل وذلك لإخراج جيل واع قادر على تحمل المسؤلية ولذلك نتطرق فى هذا المقال إلى الأساليب الخاطئة التى يجب على الوالدين المعرفة بها وتجنبها نتابع معاً

الأساليب الخاطئة فى تربية الأبناء

 1 – السيطرة

وتعنى التحكم الكامل فى الطفل وحرمانة من الأنشطة والزامة بالواجبات الكثيرة وربما يصل الأمر الضرب ويقتنع الوالدين بهذا الأسلوب ظناً بنجاح هذا الأسلوب ولكن فى حقيقة الامر السيطرة والتحكم تؤثر بالسلب على شخصية الطفل حيث تجعل الطفل يفقد الثقة بنفسه ويتسم بشخصية ضعيفة تميل للعزلة والإنطواء

2 – التدليل الزائد

يعد التدليل الزائد من الاساليب الخاطئة أيضاً فى تربية الأبناء فيقوم الوالدين بنتفيذ كل إحتياجات الطفل وذلك بدافع العاطفة والحب للأبناء وينتج عن هذا الاسلوب تكوين شخصية عديمة المسئولية تتسم بالطمع والانانية ولا نقصد بهذا الجفاء مع الأبناء فى التنشئة ولكن الموازنة مطلوبة فى كل شىء

3 – الإهمال

وينتج هذا الأسلوب من إنشغال الوالدين عن الطفل فلا توجد متابعة مستمرة سواء كانت بالثناء على سلوك جيد قام به الطفل وإعلامه بذلك أو العقاب على سلوك سئ ومحاولة الحد منه وينتج عن هذا الأسلوب شخصية تتسم بالامبالاه وحدوث إضطرابات فى السلوك ينتج عنها طفل عدوانى يرتكب سلوكيات سيئة كالإعتداء على الأخرين أو التخريب فى الأشياء ويصل الحد إلى السرقة

4 – الحماية الزائدة

ويقوم الوالدين بإنجاز المهام المخصصة للطفل بدلاً منه ولا يتركان فرصة للطفل لتعلم أى شئ وينتج عن الحماية الزائدة شخصية إعتمادية على الأخرين ولا تستطيع الإستقلال عن الوالدين مواجهة تحديات الحياة

5 – التفرقة بين الأبناء

وهو إنحياز الوالدين لأحد الأبناء وعدم المساواة بينهم وهذا يولد لدى الطفل الكراهية والبعض لإخواته والإنطواء على نفسه وظنة أنه غير محبوب من قبل والديه

6 – التشتت فى المعاملة

وهو عدم إالتزام الوالدين بأسلوب واحد فى توجية الطفل بمعنى الإيثابة على سلوك فى أوقات والمعاقبة علية فى أوقات أخرى وكذلك كعقاب الأب للأبن على سلوك خاطئ ومجاوزة الأم عن العقاب وذلك يؤدى إلى تذبذب فى شخصية الطفل وينتج شخصية غير سوية

7 – الترهيب

فلا بد أن تكون العلاقة بين الوالدين والأبناء قائمة على المحبة وليست الترهيب والتخويف فغالباً ما يلجاً الوالدين لهذا الأسلوب بغرض إيقاف الطفل عن فعل معين باللجوء إلى أساليب العقاب المخيفة وغيرها من الحيل لإثارة الخوف فى نفس الطفل وينتج عن ذلك شخصية ضعيفة عديمة الثقة بالنفس وبالأخرين

8 – إيقاع الألم النفسى

وذلك باللوم الدائم للطفل وإشعاره بالذنب كلما قام بسلوك غير مرغوب فيه أو عندما أراد التعبير عن نفسه فى شئ والتقليل الدائم له وعدم الثناء على السلوكيات الجيدة وينتج عن هذا أيضاص عدم الثقة بالنفس وإنعدام القدرة على أخذ أى قرار 
ولتجنب الأساليب الخاطئة عليكم إتباع النصائح الهامة عبر الرابط 

                                    https://www.estfad.com/2019/03/Tipsforraisingchildren.html

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *